عن الحضانة 

حضانة تيديس إن هي حضانة تعمل على إثراء حياة الطفل في إطار بيئة تعليمية تساعده على بناء مهاراته الأساسية مما يتيح للأطفال فرص النمو في بيئة متمحورة حول الطفل تعزز من التنوع والتطور اللغوي وتمكين الأطفال. 

يُلبي المنهج التعليمي لحضانة تيديس إن احتياجات الأطفال من عمر شهرين ولحين بلوغهم أربع سنوات ، وذلك عبر ثلاثة مستويات يحرص خلالها المربون وخبراء التعليم لدينا على حصول الطفل على الرعاية والاهتمام الذي يحتاجه في كل مرحلة عمرية لكي ينمو الطفل وينتقل إلى مرحلة الشباب وهو متمتع بالمهارات التي يحتاجها لدى مغادرته الحضانة ليشق طريقه في رحلة التعليم والحياة بنجاح.  

نحرص في حضانة تيديس إن على أن يعمل الأطفال مع اختلاف قدراتهم واهتماماتهم معًا في مجموعات صغيرة من خلال العمل معًا في مشروعات طويلة الأجل وقصيرة الأجل، تهدف جميعها إلى تحفيز الفكر الإبداعي لدى الأطفال وتنمية مهارات حل المشاكل مع السماح بالاحتمالات المختلفة للاستكشاف مما يمكن الأطفال من تطوير مهاراتهم في العديد من المجالات.

ترتكز مناهج الحضانة على خمس مجالات أساسية للتطور وهي: التطور المعرفي واللغوي، والاجتماعي، والعاطفي والجسدي. يتضمن التطور المعرفي التطور اللغوي، ومهارات ما قبل القراءة، ومهارات ما قبل الحساب، ومهارات ما قبل العلوم. أما التطور اللغوي فيتضمن مهارات ما قبل الكتابة، ومهارات ما قبل القراءة ومهارات التواصل. يتضمن التطور الاجتماعي مهارات الصحة العامة ومهارات التواصل مع الأخرين والاستقلال الذاتي واكتشاف العالم المحيط بالطفل. يتضمن التطور العاطفي الفنون مثل الموسيقى والحرف. يتضمن التطور الجسدي المهارات الحركية والمهارات الحركية الدقيقة. يغادر الأطفال حضانة تيديس إن وقد تدربوا على تعليمات خاصة ببناء هذه المجالات الخمسة بحيث يكتسبوا المهارات الحياتية الأساسية والقدرات.  

تسير حضانة تيديس إن على نظام تعليمي مُختبر عبر مرور الزمن والذي يتميز بأنه يقدم تعليمًا لأطفال مرحلة الطفولة المبكرة يستند على المشاركة في المشروعات والتمحور حول الطفل وذلك باستخدام اللغتين الإنجليزية والعربية.  

يعتمد منهجنا في الحضانة أفضل الممارسات الدولية في مجال التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، وفي هذا الصدد، نجد أن النظام يقدم برنامجًا شاملاً يسمح بالمشاركة الفاعلة للأطفال في تطوير ذاتهم وفتح مدارك جديدة نحو النمو والتنمية والتّعلُم، هذا بالإضافة إلى أن هذا النظام يُمَكِن الأطفال من تطوير مهاراتهم الحياتية الأساسية وصولاً إلى أن يكونوا أفراد ماهرين تتوافر لديهم القدرات لمواجهة التحديات المستقبلية واستكمال رحلة الحياة بنجاح. 

من المُلاحظ أن نظام حضانة تيديس إن يقوم أساسًا على تلبية احتياجات الأطفال الأساسية، وعلى إثارة الفضول الأكاديمي داخلهم وتناول المخاوف الاجتماعية والثقافية التي تبرز في هذا الصدد، ومن هذا المنطلق، فإننا نرى أن اللغة هي المحفز التنموي الهام، لذا فإننا حريصون في حضانة تيديس إن على تقديم التعليمات باللغتين الإنجليزية والعربية، وهذا الأمر لا يساهم فقط في التطور المعرفي للأطفال، بقدر ما يساهم في إعدادهم للانخراط في عالم الحياة المتنوع وضمان توافر فرص نجاح لهم في مسيرة الحياة التعليمية والحياة الخاصة.

 

لمزيد من الاستفسارت 

تابعونا 

  • White Google+ Icon
  • White Facebook Icon
  • White Instagram Icon

جميع الحقوق محفوظة - 2019 ©